هذا ما نريده… العدل والمساواة

الى قيادة الحراك مع الاحترام والتقدير ٠٠

مساء الخير

اربعة اشهر ونحن نناقش ، كتبنا ، شرحنا ، قاتلنا ، اختلفنا ، اتفقنا ، تشاجرنا ، محترمين كنا ، بقلوب بيضاء وهمم عفوية وعقول نيرة حملنا هموم حراكنا واهدافه من راس بعلبك الى لبايا توافدنا ، من المشرفة الى برجا استقبلنا ، من عكار وطرابلس الى النبطية انطلقنا ، بصوت واحد هتفنا ما نريده فقط وفقط عدل ومساواة مع من يماثلنا هذا كان ولا يزال مطلبنا ٠

نحن قدمنا بكرم كبير ولم نبخل ابداً رغم كل الظروف المحلية العابقة بالسواد وكانت قيادة الحراك متميزة مدركة مقاتلة على كل الصعد بوجه طغمة حاكمة استطعنا من تحقيق بعض الاهداف وفشلنا في تحقيق البعض الاخر معها وننتظر مصير ما تم تقديمه في مجلس النواب من مشاريع قوانين معجلة مكررة تصون حقوقنا كعسكريين متقاعدين من قبل النائب العميد الوليد سكرية في القادم من الايام ٠

يا قادة الحراك اقف امامكم وقفة عز واجلال واحترام لما بذلتموه من جهد تنده له الجباه على مر شهور قليلة خلت ، لقد رفعتم رايات المتقاعدين خفاقة عالية بعدما كانت قابعة في غياهب النسيان وقبل يومين من اللقاء الحدث المقرر لوضع اللمسات الاخيرة حول تشريع الحراك اناشدكم باسم كل المتقاعدين للانتهاء من البحث والانطلاق نحو عمل منظم متألق يسير بحراكنا نحو كل بلدات وبيوت متقاعدي لبنان فهم بانتظاركم وامالهم معلقة عليكم فلا تكونوا الا عند حسن ظنهم وهم بالتاكيد سيجعلون راياتكم وهج ينير كل بيت بيرق في صدر كل دار ، لذا تفظلواهذه صرختي اطلقها امامكم وماهي الا صرخة باسم كل الرفاق من كل لبنان مع فائق التقدير والاحترام ٠

المؤهل عدنان الجعيد

شارك برايك

قم بكتابة اول تعليق

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات