شحيم تستنفر عسكرييها المتقاعدين لرفض الغبن اللاحق بهم

عقدت لجنة العسكريين المتقاعدين، لقاء في منزل العميد المتقاعد بسام عويدات في شحيم، في اطار متابعة النشاطات التي تقوم بها لجان العسكريين، لمنع اقرار  المادة 18 من قانون سلسلة الرتب والرواتب، والتي تجرد العسكريين من حقوقهم المكتسبة المنصوص عليها بالمادة 79 من قانون الدفاع الوطني، وجرى في اللقاء التداول والبحث في خطوات التحركات في مختلف المناطق اللبنانية، وتم التأكيد على ضرورة المشاركة في التجمع الذي دعت اليه اللجنة بتارخ 6/5/2017 بمناسبة عيد الشهداء، الذين قدموا ارواحهم فداء للبنان وزودا عن استقلاله وامنه وبنيه .

وقرر المجتمعون  المشاركة بهذه النشاطات ودعوة اكبر عدد ممكن من المتقاعدين بمنطقتنا لحضورها واظهار حجمنا وتفاعلنا بالمناسبات الوطنية .

واثنى المجتمعون على موقف النائب زياد اسود اليوم  التي لاقت استحسانا كبيرا لدى كل المتقاعدين الذين شكروا  اسود جديته ودعمه العلني وتبنيه للحقوق المشروعة .

ودعا المجتمعون الى المشاركة الكثيفة   في تجمع 6 ايار ، والاعتصام الذي ينظم في 14 ايار الحالي قبل الجلسة العامة لمجلس النواب”.

ولفت المجتمعون الى تزامن التحركات الميدانية بالشارع، مع حركة الاتصالات من اجل انضاج الظروف الملائمة لاي تحرك .

وتم الحديث عن انشاء مجموعة المتقاعدين في شحيم وتوسيعها لتضم  متقاعدين جدد وجعلها مجموعة متعاونة بالمناسبات كافة .والاستفادة من امكاناتها وحجمها .

ودعا المجتمعون جميع المتقاعدين العسكريين الى المشاركة واسماع صوتهم والدفاع عن حقوقهم .

ودعا المجتمعون كل حسب موقع سكنه متابعة الاتصالات مع العسكريين المتقاعدين ودعوتهم للمشاركة بالنشاطات بالوسيلة التي يرونها مناسبة، على اعتبار ان اي تحرك له فائدة مهما كان محدودا”.

تقرر تكليف بعض الناشطين المتقاعدين  بمتابعة مسالة نقل المشاركين الى التجمع بتاريخ 6  ايار وابلاغ القرار الى جميع المتقاعدين على صفحة المجموعة عى  الواتس اب.

 

شارك برايك

Be the first to comment

%d bloggers like this:
Skip to toolbar