حكامنا الفاسدين …

حكامنا الفاسدين …

سئل الحق في أحد الايام أين تعيش فقال أعيش في كل أرض وفي كل زمان وسئل الباطل أين تعيش فقال في كل أرض ولكن ليس في كل زمان …

وأن من أعجب ما نراه أن نرى كل شي ولا نستطيع أن نعمل شيئ أننا نرى الفساد ونرى اللصوص ونرى تجار الأوطان ونرى من يصنعون لنا الأحزان …

والمقيت والمقزز في هذا أن تجد لهؤلاء من يصفونهم لنا بفرسان الأوطان .

لقد وجد من سبقونا على مر الأزمان تفسير لكل شيئ في حياة الإنسان لكن حتى الآن عجز كل من في هذا الكون عن تفسير قتل الإنسان للإنسان بمباركة الشيطان عدى حكمة الرحمن …

قتل النفس للنفس حرمته جميع الأديان لكن حكامنا يقتلوننا ، وكما تعرفون الموت عندهم ألوان وقد علمنا وتيقنا أن أول من يموت هو من يرفض الذلّ والهوان من أجل حب الوطن ، ومن أجل كرامة الإنسان ، والكارثه عندما يأتيك الغبي ويقول لك أين البرهان …

أن نصف أموال لبنان تُسرق يومياً ويرسل الى جيب المسؤولين بعلم الحكومة والحكام الذين إتهمونا أننا غوغائيين وزعران وعلى رأسهم نواب البرلمان …

ويتَّهمون بعضهم البعض من في الحكومة أو في البرلمان بالسرقات والهدر والمحسوبيات ولا يعترضون قانونياً …

فقط الإعلام المتخاذل الذي يخدمهم بكذبهم وٱستغلالهم .

نعم أنتم أيها العسكريون المتقاعدون …

ضعوا ثقتكم بالهيئة الوطنية للمحاربين القدامى برئاسة حضرة العميد الركن المتقاعد مارون خريش ولنضع السكة في الثلم الحقيقي ولا تبخلوا في إبراء ذمة الهيئة من نفوسكم لننجح جميعاً ونسترد حقوقنا وننفذ هاجسنا ببناء وطن شامل متعدِّد الأطياف كما كان قبل العام 1975 .

فلكم حرية الرأي والقرار .

الرقيب أول المتقاعد نزيه حسن

شارك برايك

قم بكتابة اول تعليق

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات