العجب كل العجب ……

بقلم الزميل قاسم حنينو
يقول الأمام علي (ع)
العجب كل العجب.اجتماع هؤلاء القوم على باطلهم.وتخاذلكم عن حقكم…
اخوتي الأعزاء..
منذ بدء الكلام وتشكيل اللجان (بالسلسله)وحتى تاريخ اقرارها.تعرضنا إلى ما تعرضنا اليه من مجزره بكل معنى الكلمه.اكان بحقوقنا الماديه.بحيث حرمنا من المفعول الرجعي من العام 2012.وتجزئه الحقوق.واختلاسها في وضح النهار.
وحقوقنا المعنويه.بالطعن بكرامتنا بعدم مساواتنا مع بقيه الموظفين.وبأننا درجه ثانيه او عاشره..وعدم الأكتراث لتحركاتنا ومطالبنا….وتوحدهم بمواجهتنا والعمل الدائم على شرزمتنا وفرقتنا….ولا استغرب فالتاريخ يشهد بوحده السلطه بمواجهه شعبها ومطالبه منذ ايام ثوره التبغ (عمال الريجي )
وهنا اسأل؟ ؟؟؟
اذا كانت السلطه بزعمائها المختلفون دائماً(ليس من اجلنا طبعاً) تتوحد بمواجهتنا. وتستهتر بنا .وتعمل لتفرقتنا .وتظلمنا…فماذا نحن فاعلون؟ ؟؟؟؟؟
نحن من نتغنى دائماً اننا عابرون للطوائف والمذاهب.والدساكر والمناطق..اساتذه الوطنيه.واسياد الوحده…ماذا نفعل؟ ؟
ماذا يحصل؟ ؟؟هل عدنا إلى بداوتنا.هل أصاب التكلس عقولنا وضمائرنا. ؟نفكر بمنطق القريه والحي والزاروب.يا للغرابه…
.بكل صراحه….
لا اقبل أن تكون الهيئات التمثيليه والقياديه في حراكنا موزعه على اساس مناطقي..
لا ارضى أن تكون موزعه على اساس طائفي او مذهبي.واعي ما اقصد (بداعي التوازن.على الطريقه اللبنانيه القذره)
أن من يمثلني هو من يحمل قضيتي وهمي وهم عائلتي (اصلاً يجب أن لا يكون عندي هذه القضيه وهذا الهم)
اكان محمد او مارون…اكان مسلماً او مسيحياً او بوذياً.(وهذا ليس شعرأ.)
اخوتي…كلامي ليس موجه لأحد.
أن لنا أن نخرج من انانيتنا.وحساباتنا الضيقه.
أن لنا أن نخرج من شرانقنا وقوقعتنا المناطقيه والطائفيه والمذهبيه..ولنعد إلى انسانيتنا.ووطنيتنا ووحدتنا..
فالوطن يجمع.والرغيف والحريه والكتاب وحبه الدواء يجمعون.ولدينا الكثير من العمل.والملعب يتسع للجميع.
وانهي لأقول:أن من يشرع نوافذه للعاصفه.حتماً ستتمزق ستائر منزله…والسلام.

شارك برايك

قم بكتابة اول تعليق

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات