الجيش له عيده الخاص في الاول من شهر أب!


بقلم العميد المتقاعد سورين ابي سمرا

يحتفل الجيش بعيده داخل ثكنة الفياضية و هو لا يزعج أحدا.

في عيد الاستقلال، تشترك جميع مكونات الوطن من امن داخلي و امن عام واطفاءية و الصليب الأحمر و كشافة و اللجان الاولمبية و غيرها و هي لا تتبع لا قياديا و لا اداريا لسلطة الجيش.

في هذه المناسبة ، يكلف الجيش التحضير اللوجستي و العملاني للتنفيذ كونه أكبر وحدة قيادية على الأرض و كون مفهوم الاستقلال يرتبط معنويا بقوة الجيش ! 

من المحزن إلقاء اللوم على الجيش و أضطراره الاعتذار من شعبه ، مع أن هذا الاعتذار هو أكبر دليل على تواضع القيادة و محبتها للشعب !

عاش الجيش عاش لبنان

شارك برايك

قم بكتابة اول تعليق

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات